FANDOM


الحاجة حصة بنت محمد بن زبر

الحاجة حصة بنت محمد بن زبر هي احدى بنات مؤسس مأتم بن زبر الحاج محمد بن احمد بن زبر وزوجته بيبي بنت احمد بن علي بن ناصر , وهي من استلمت الولاية من والدها بعد وفاته و قد استلمت الولاية عام 1919 بدلا من اختها الكبرى زينب التي توفت عام 1917 بعد انجابها محمدعلي بن محسن بن زبر ولعل عدم استلام اخيها نصر بن محمد الولاية بسبب العاهة التي عانى منها وهي انه كان كفيفا.

كانت الحاجة حصة محبوبة من قبل الجميع  ومعروفة بخدماتها الجليلة لأهل البيت فقد واظبت على انه لا يكون بيتا في المنامة الا ضمنت ايصال (عيش المأتم) له اثناء شهر محرم الحرام وقد اشتهرت بتوليدها لنساء المنامة حتى ولو كان الجو ممطرا او حارا للغاية فهي لم ترد طلب احد للعون او المساعدة.

اما بخصوص ادارة المأتم , فقد وكلت حصة اخيها نصر بن محمد ادارة المأتم قسم الرجال نيابة عنها لبضع سنوات حيث ان نصر بالرغم عن عاهته فلم يقصر في خدمة محبي ابا عبدالله الحسين وادارة مأتم بن زبر. وبعد وفاة نصر, وكلت حصة ادارة المأتم الى ابن عمها وزوج اختها الكبرى , الحاج محسن بن علي بن احمد بن زبر الذي قام على المأتم خير قيام واداره من العشرينات حتى وفاته بتاريخ 9 مارس 1937م. وبعد وفاة محسن, وكلت حصة ادارة المأتم الى جمعية انصار مأتم بن زبر وهو مكون من شخصيات لها صلة قرابة مع حصة كإبن اختها محمدعلي بن محسن بن زبر, وعبدالكريم الخور ابن زوجها, وجعفر حسين الشعلة زوج ابنتها الكبرى. (المصدر: المأتم في البحرين لعبدالله ال سيف). واستمرت ادارة ال زبر للمأتم حتى منتصف الستينات. (كتاب القبيلة والدولة للانثروبولوجي فؤاد اسحق الخوري)

تزوجت حصة الحاج عيسى الخور وانجبت له عدة ابناء منهم صالح الخور. وبعد زواج الحاج عيسى بحصة, قامت عائلة الخور بالمساهمة في تمويل المأتم والمساعدة في تأمين سكن للقراء الحسينيين من قرى البحرين بسبب قلة المواصلات في ذاك الزمن.

قبل دخول عشرة محرم الحرام كان هناك عادة سنوية تستلزم غسل مفروشات المأتم والتي تتمثل في الحصر والسجاد والمديد والمساند وماشابه فترسل الحاجة حصة بنت محمد بن زبر ابنائها او احفادها إلى محطة الباصات في سوق المنامة والتي تقع إلى الغرب من مبنى البلدية الحالي للإتفاق مع أحد الباصات على الحضور للمأتم والذهاب والأياب والأجرة ، وعندما يحضر البست (الباص) إلى الفريق في الوقت المحدد يمتلئ بسرعة بقدرة قادر مدة وجيزة بنساء الحي وأولادهن وبناتهن كلا يريد الذهاب للعين ولخدمة الحسين. (المصدر : مأتم بن زبر تاريخ وذكريات لفؤاد الخور)

وبعد وفاة عيسى الخور, تزوجت حصة الملا عطية الجمري لتصبح الزوجة الثالثة للملا عطية وانجبت له الملاية ملكة الجمري , التي حرص والدها ملا عطية على تعلميها اللحن والشعر الحسيني وغيره منذ الصغر. (http://www.alwasatnews.com/news/450179.html)

توفت الحاجة حصة عام 1990 ولا زال اهالي المنامة وخصوصا من كبار السن اليوم يذكرونها وافعالها الحميدة في خدمة اهل البيت عليهم السلام فرحمها الله واسكنها فسيح جناته.